قصص النجاح .. 4 قصص سوف تساعدك علي تغيير حياتك

0 128

يوجد العديد من قصص النجاح ونماذج لأشخاص فشلوا في بداية حياتهم ولكن بعدها حققوا نجاح باهر لم يتوقعه أحد..!

وهناك الكثير من هؤلاء الأشخاص إستطاعوا احداث تغيير العالم الى الأفضل ومنح الأمل والتفاؤل للكثير من الناس حول قصصهم التي سوف تمدك بحماس وطاقه شديده.

 نقصد بالفشل هنا العائق الذي منعهم من إستكمال مشوارهم في الحياه وجعل طريقهم صعب نوعاً ما .. وقد أثبت هؤلاء الأشخاص قدرة الإنسان على تخطي الصعاب والأحزان مهما كانت العوائق و أن قصص النجاح ما هى إلا عزم و إرادة و قوة إيمان بالله.

مجموعة من القصص والحكايات الملهمة التي سوف تساعدك علي تغيير حياتك

1-أروع قصص النجاح تعود الى جان كوم مؤسس تطبيق واتساب

أروع قصص النجاح تعود الى جان كوم مؤسس تطبيق واتساب

ولد “جان” في دولة أوكرانيا هو من عائلة شبه فقيرة وظروف معيشتها صعبة جداً جداً .. كان والد “جان” يخاف التحدث في الهاتف خوفاً وقلقاً من أن يكون مراقبًا من الحكومة الأوكرانية.

وقد التحق “كوم” بمدرسة فقيرة أيضاً لا يوجد بها حمام داخلي ولا نظام تدفئة وسط برد شديد جداً تكاد درجه الحراره وقتها تصل الي 20 درجه تحت الصفر .. وعند سن السادسة عشر هاجر الى الولايات المتحدة الامريكية مع عائلته،

 بعدها التحق “جان” بمدرسة هناك ولكنه لم يستطع التأقلم مع الطلبة هناك نظراً لطريقه معيشتهم المختلفه عنه وعن حياته .. وكان ذلك سبب في شعوره بالوحده الشديده.

خلال هذا الوقت بدأ تعلم البرمجة ذاتياً على الحاسوب الخاص به وعن طريق الانترنت .. وبعدها بفترة قصيرة إشترك في فريق للهاكر بعدها تطور به الحال جداً  حتى عمل في أمن المعلومات في بعض الشركات الكبرى مثلYAHOO .. ثم تقدم على نفس الوظيفة في شركة FACEBOOK ولكن الشركه رفضته .. بعد ذلك فكر جان مع صاحبه “فيشمان” في فكرة تطبيق الواتساب نتيجة للظروف التي عاشها قديماً وسببه عدم وجود أمان وخصوصية في المكالمات التليفونية.

و في عام 2009 تم إطلاق تطبيق “واتساب” وكان وقتها تطبيق يعتمد على إرسال الرسائل بطريقة مجانية إعتماداً على رقم الهاتف ولم يكن هذا موجود في وقتها إلا في هواتف “بلاك بيري”.

وتم تأسيس شركة واتساب حتى وصل عدد مستخدميها الى 800 مليون مستخدم حول العالم .. السبب الذى يجعلك أن تنبهر بمثل تلك العقلية و التى كانت من أروع قصص النجاح حول العالم وتطورت حتى اشترتها شركة فيس بوك في صفقة قدرت بمبلغ 19 مليار دولار.

أغني 10 شخصيات في العالم لعام 2020

2-جوان رولينج مواري مؤلفة قصص النجاح لهاري بوتر

جوان رولينج مواري مؤلفة قصص النجاح لهاري بوتر

“جوان رولينج” هي مؤلفه بريطانيه سافرت البرتغال للحصول علي وظيفة معلمة لغات .. تزوجت و لكن زواجها لم يستمر كثيراً سوى عام واحد فقط وكانت قد أنجبت فيه طفلة وعادت بها إلي بلادها لتصبح أم وحيدة تعتني بطفلة.

أحست جوان بأنها إنسانه فاشله فمع زواج فاشل وسبع سنوات بعد تخرجها بدون عمل وتعول طفلة ولا تجد المال لرعايتها .. أصيبت جوان بالأكتئاب وفكرت في الإنتحار فهي كانت تعيش على إعالة الحكومه لها ولابنتها ولكنها لم ترضى بذلك الوضع .. فالأموال لم تكن تكفيها !

ولكن قررت أن تجعل من حياتها قصة من قصص النجاح الشهيرة .. فكانت تميل للكتابة فهي هوايتها ومخرجها الوحيد من حزنها .. إستمرت في الكتابه ولم تيأس وقامت بتقديم كتاباتها الى كثير من دور النشر ولكن رفضوها جميعاً وليس مرة أو اثنين بل 12 مره حتى أخرجت لنا سلسلة “هاري بوتر “الشهيرة لتصبح اول كاتبه ثروتها تصل إلى مليار دولار فهي صاحبة أكبر سلسلة كتب بيعت ف التاريخ .

3-مارلا رانيان بطلة قصص النجاح للمكفوفين

مارلا رانيان بطلة قصص النجاح للمكفوفين

ولدت مارلا في عام 1969 وهي صاحبة اسم ذو شهره كبيره جداً في عالم الرياضة .. اصيبت بالعمي في التاسعه من عمرها وبالرغم من ذلك .. إلا أنها استطاعت ان تصل الي أشهر المسابقات الرياضية كعداءة .. ففي عام 2000 قامت بالاشتراك في أولمبياد سيدني .. و قد وصلت إلى المرحلة النهائية بقطع مسافة 1500 متر ثم بهد ذلك بمسافة 5000 متر في عام 2004.

بعدها دخلت رانيان عالم الشهرة الدولية ، فهي أول كفيفه تشارك في الأولمبياد .. بالإضافه الي أنها تحمل شهادة البكالوريوس في تعليم الصم والبكم وشهادة ماجستير في تعليم الأطفال الذين يعانون من العمى والصم.

قامت بتاليف كتاباً يحكي عن تجربتها بعنوان “NO FINISH LINE” لا يوجد خط للنهاية .. لأنها لم تؤمن ابداً باليأس بل إرادتها كانت مثال يحتذى به لكل محبى قصص النجاح حول العالم .

4-تذكر هذا الاسم جيداً .. اوسكار ستراوش

“اوسكار ستراوش” هو مواطن الماني  كان يعمل كخياط للملابس ولكنه قرر السفر الى الولايات المتحدة الامريكية .. وبالتحديد الي ولاية كاليفورنيا في عام 1850 كحال الكثير والالاف من الناس بعدما سمعوا بخبر إكتشاف مناجم جديدة للذهب هناك .. وكانوا ذاهبين الي هناك بغرض التنقيب وإستخراج الذهب والكنوز والإستمتاع بها وليس للعمل في المناجم .. ولكن ستراوش كان واحد من الفاشلين الذين لم تكن لهم واحدة من قصص النجاح المعروفة !

فكان من الذين لم يوفقوا في التنقيب ولم يستطع إستخراج أى قطعة ذهب وظل علي هذا الحال حتي اصبح مشرد وجائع جداً.

الجينز

ولكن بالنسبة للجوع فكان يستطيع أن يدبر نفسة وبالنسبة للملبس قرر ان يقطع خيمته الزرقاء ويحولها ويجعلها ملابس يرتديها .. وكانت نوعية القماش قوية جداً ولا تتلف بسرعة.

 ومن هنا قرر عمال المناجم أن يشتروا سراويل مماثلة منه وبالفعل قام بترك التنقيب تماما والعمل في الخياطة وقد حقق أرباح كبيرة جداً.

 وإستطاع أن يصبح مخترع الجينز المعروف لنا جميعاً وأصبح أحد رواد الأعمال الذين بدأو من الا شئ الي نجاح عظيم .. وهنا فعلا والى يومنا هذا نستطيع أن نعلم اسم ستراوش لابنائنا لما حققه من تميز و إنفراد حول العالم والذى أثبت ان كل حياته هى عبارة عن قصة من أنبل قصص النجاح التى ستقرأها فى حياتك .