متحف اللوفر .. معلومات وحقائق وأسرار عن أكبر متحف في العالم

0 262

يمكن القول أن متحف اللوفر هو أشهر متحف في العالم .. ويعتبر متحف اللوفر من أهم المعالم التاريخية التي تميز العاصمة الفرنسية باريس فإن كنت في باريس فلابد من زيارة متحف اللوفر.

في هذه المقالة سوف نتحدث عن أعظم متاحف العالم وعن أهم ما يميزه وعن أسرار اكتشفت به وأهم المعالم الأثرية التي يضمها فهو مكان أثري فعلاً .. متحف اللوفر به الكثير من الخفايا و الأسرار الدفينة التي يجب علينا جميعاً معرفتها فهيا بنا معكم سوف تكتشفها.

يقع متحف اللوفر في بباريس علي نهر السين بالقرب من منطقة ليس هال .. وقد فاز متحف اللوفر بجائزة المتاحف الأكثر زيارة في العالم لسنوات عديدة متتالية حتى الآن .. حيث يجذب ما يقرب من 10 ملايين زائر سنوياً لما يضمه من آثار فريدة من نوعها وما تتميز به من إبداع وتفرد ومثاليه في الصنع وايضاً لأنه يحوي أعمق وأكثر الآثار روعة وجوده .

1. متحف اللوفر هو أكبر متحف في العالم

أكبر متحف في العالم

بالإضافة إلى كونه المتحف الأكثر زيارة في العالم .. فإن متحف اللوفر هو أيضاً المتحف الأكبر علي مستوي متاحف العالم .. بحيث يصعب عليك القول أنك تشارك المكان مع 15000 زائر آخر في نفس الوقت.

تم بناء المتحف في الأصل كحصن كبير في باريس .. وتحول لاحقاً إلى قصر ملكي في القرن السادس عشر قبل أن يصبح متحفاً في عام 1793 .. تم إغلاقه لفترة من الوقت عندما ثبت أن البنية التحتية غير مناسبة للزوار المنتظمين.

سيكون ثاني أكبر متحف على هذا الكوكب هو متحف الأرميتاج الحكومي في سان بطرسبرج بروسيا.

2. قد يستغرق الأمر 100 يوم لمشاهدة كل الأعمال الفنية بالمتحف

قد يستغرق الأمر 100 يوم لمشاهدة كل الأعمال الفنية

من الصعب بل من المستحيل رؤية وزيارة متحف اللوفر بأكمله في يوم واحد فقط .. في الواقع حتى شهر من إستكشاف هذه المساحة لن يكون كافياً.

نفترض إذا كنت ستقضي 30 ثانية عند كل قطعة فنية في المتحف فسوف يستغرق الأمر 100 يوم متتالي لتتصفحها جميعاً .. هذا بدون نوم أو فترات راحة أو أوقات وجبات لما يضمه من آثار تحتاج منا التدقيق حتي في المشاهدة للإستمتاع بها وبجودتها وتاريخها العريق أنه نقطة تجتمع فيها الكثير من التحف الفنية والأثرية.

3. متحف اللوفر هو موطن لوحة الموناليزا

 لوحة الموناليزا

يعد أشهر المتاحف في العالم موطناً مناسباً لواحدة من أشهر اللوحات في العالم لصاحبها الرسام ليوناردو دافنشي .. هذا العمل الفني الشهير مسؤول عن جزء كبير من الزوار الذين يشقون طريقهم إلى هذا المتحف كل يوم .. لدرجة أن اللوحة الآن محفوظة خلف حاجز زجاجي .. وهناك حواجز تمنع أي شخص من الاقتراب أكثر من اللازم منها.

إن الموضوع اكبر وأعمق من كونها مجرد لوحة فنية من ضمن أسرار هذه اللوحة أنك اذا وقفت في اي زاوية و نظرت الي اللوحة سوف تري اللوحة تنظر اليك في عينيك وتشعر أنها متجاوبة معك.

سجن قارا الغامض .. أسرار أخطر سجن علي مستوي العالم

4. 66٪ من الأعمال الفنية في متحف اللوفر صنعها فنانون فرنسيون

 66٪ من الأعمال الفنية في صنعها فنانون فرنسيون

أحدث تقدير لعدد اللوحات المعلقة بمتحف اللوفر يقرب الرقم إلى 7500 لوحة .. من هذا العدد أكثر من 66 ٪ من إبداعات فنانين كانوا فرنسيين محليين.

  • صالات العرض التي تعرض هذه اللوحات مقسمة إلى ثمانية أقسام

آثار الشرق الأدنى
الاثار المصرية
الآثار اليونانية والإترورية والرومانية
الفن الإسلامي
التماثيل
الفنون الزخرفية
لوحات
المطبوعات والرسومات

5. تم إستخدام متحف اللوفر من قبل النازيين خلال الحرب

خلال الحرب العالمية الثانية .. داهم النازيون المنازل والشركات في جميع أنحاء البلاد وأزالوا الأعمال الفنية حسب تقديرهم.
إحتاج هذا الفن المسروق إلى مكان .. وتم إفراغ المتحف وإستخدامه كمخزن لكل ما حصلوا عليه.

في عام 2018 عرض المتحف سلسلة من اللوحات التي نهبها النازيون .. وفعلاً كان لابد من إعادة جميع اللوحات لأن المتحف يمثل رمز وعلامة الأصالة والجمال و وجه لكثير من عشاق الفنون المختلفة.

6. يعتقد البعض أن المتحف مسكون

يعتقد بعض الزوار وعمال المتحف أن مومياء اسمها بيلفيغور تطارد أروقة المتحف .. نظراً لأن المبنى يعود إلى عام 1190 فلن يكون هذا مفاجئاً.
و يعتقدون أن الحدائق التي بنيت ايضاً مسكونه من قبل الشبح الذي يظهر في اللون الأحمر .. لقد تم رصده من قبل عدة أفراد ووصفه بأنه “لا يشكل أي تهديد على الإطلاق” – من الجيد معرفة ذلك!

7. أعاد نابليون تسمية متحف اللوفر في عهده

عندما وصل نابليون إلى السلطة .. وضع غروره في المقدمة وأعاد تسمية متحف اللوفر إلى متحف نابليون.
قام إضافة مجموعة من اللوحات الي المتحف بما يقرب من 5000 لوحة .. ولكن تم إرجاعها إلى أصحابها الشرعيين عندما سقط القائد من السلطة.
كما أخذ نابليون لوحة الموناليزا إلى مسكنه الخاص وعلق اللوحة لأول مرة.

8. ارتفاع الهرم الزجاجي 21 متراً

الهرم الزجاجي بمتحف اللوفر

تمت إضافة الهرم الزجاجي إلى أراضي متحف اللوفر مؤخراً في الثمانينيات
والمثير للدهشة أنه لم يكن مهندساً معمارياً فرنسياً هو الذي تم اختياره لهذه الوظيفة .. بل رجل صيني يدعى IM Pei.
أصبح الهرم الرئيسي جزءاً مهماً ومعروفاً من أفق باريس .. وهناك ثلاث نسخ أصغر من الهيكل في الفناء المحيط.

9. تمتد معارض اللوفر على مساحة 15 فدانًا

وهو أمر منطقي عندما تفكر في حقيقة أن هناك ما يقدر بنحو 380.000 قطعة فنية داخل متحف اللوفر.. لكن 35.000 منها فقط معروضة فعلياً للعرض العام.

كزوار .. نرى فقط نسبة محدودة جداً من المجموع الكلي للفن .. على هذه الأسس يبدو أن 15 فداناً هي المساحة اللازمة لاستيعاب هذا العدد من العناصر .. ألا توافق ذالك؟

10. افتتحت أبوظبي متحف اللوفر الخاص بهم

أبوظبي متحف اللوفر

علي مر التاريخ .. لم يكن هناك سوى متحف واحد العالم تحت مسمي متحف اللوفر .. اعتباراً من عام 2016 أصبح كوكب الأرض الآن موطناً لمتحفين رسميين من متحف اللوفر مفتوحين للجمهور.

تضم أبوظبي الآن أول متحف عالمي في العالم العربي .. فمتحف اللوفر في أبو ظبي هو أيضاً أكبر متحف فني في شبه الجزيرة العربية. كلف بناء هذا النصب التذكاري أكثر من 600 مليون يورو لإكماله ، وفي الوقت الحالي يستقبل المتحف حوالي مليون زائر سنوياً فهو متحف عريق و عظيم ليكتمل تكلف هذا الكثير من الجهد و المشقة و العناء.

سواء كنت تزور باريس أو الشرق الأوسط .. ابحث عن أحد متاحف اللوفر وافقد نفسك في التاريخ لبضع ساعات .. فقط لا تضيع لوقت طويل 100 يوم بدون نوم .. أتتذكر؟