التوليب | رحلة لإكتشاف معلومات عن زهور التوليب الرائعة

تعتبر زهرة التوليب من الأزهار التي تنتمي لمجموعة الأعشاب البصلية وهي بدورها تتفرع من عائلة الملقبة بعائلة الزنبق. تشتمل علي ما يقارب ال 100 نوع و هي شائعة جداً في الدول الأوروبية مثل النمسا وإيطاليا وأيضاً تتواجد في دول أسيوية شرقاً مثل اليابان، يتواجد ثلثي محصولها في جهة الشرق من البحر الأبيض المتوسط، أما من الناحية الجنوبية الشرقية فتتواجد في دول روسيا (الاتحاد السوفيتي قديماً). وتعتبر واحدة من أجمل وأشهر ورود الحدائق.

زهور التوليب

من المعروف عنها أنها ذات حجم كبير وتتخذ الشكل الشعاعي، كما أنها مصنفة علمياً أنها زهرة خنثى (أي تحتوي على خصائص كل من الذكور والاناث)، تتميز تلك الزهرة عموماً بأنها ذات شكل يشبه الكوب أو النجمة.

وتمتاز أيضاً بألوانها الزاهية، ولكن ستجد أن كل زهرة لها شكل مختلف، أو تتميز بوجود بقع ذات ألوان مختلفة في القواعد، مما ينتج عن زهور توليب ذات ألوانًا ذات درجة أغمق في السطح الداخلي.

من المعروف عنها أيضاً انها تأتي في مجموعة متنوعة ومختلفة من الألوان، فيما عدا اللون الأزرق النقي، كم أنه من المعروف أنها عادة ما تكون خالية من أي روائح، واعد الهولنديون هذه الصفة التي تنقصها هي من درجات الفضيلة، لأن هذا دليل على أنها أزهار عفيفة.

البيلسان | رحلة لإكتشاف زهرة البيلسان العطرية وفوائدها

الثمار:

تتكون ثمار التوليب علي شكل كبسولة تتخذ الشكل الكروي، ولها غطاء أو قشرة جلدية وشكل إهليلجي كالكرة الأرضية، وفي داخل كل كبسولة الكثير من بذور مسطحة تتخذ شكل القرص وتنتظم بجانب بعضها البعض في صفين داخل كل غرفة.

الأوراق:

تتميز بأن جذوعها تمتلك أوراق ذات عدد قليل بينما تميل الأنواع ذات الحجم الأكبر إلى أن يكون لديها أوراق كثيرة، عادةً ما يكون لدي النبات من ورقتين أو ثلاثة إلى 6 أوراق، و في بعض الأحيان تصل بعض الأنواع الي اثني عشر ورقة.

من المعروف أن أوراقها تكون عبارة عن أوراق ساقية الشكل ، و على شكل شريط ، مع بعض من الطلاء الشمعي ، كما أن أوراقها في حالة تناوب أي تترتب بالتناوب فوق الساق.

زراعة زهور التوليب الفريدة

تتم زراعه بصيلاتها في فصل الخريف ومن الممكن أن تبدأ بالإزهار من أوائل فصل الربيع إلى نهاياته.

اختيار الموقع لزراعة زهور التوليب:

من المعروف لدي مزارعي زهور التوليب أن تلك الزهور تحب أن تنبت في موقع به شمس جيدة أو معرض بشكل ممتاز لشمس ما بعد الظهيرة، ولكن احذر لأن هذا لا ينطبق علي كل المواقع، حيث أنه في المناطق ذات درجات الحرارة المرتفعة يجب عليك أن تختار موقعًا به ظلة أو موقعًا لا يتعرض إلا لشمس الصباح فقط ، لأن زهور التوليب لا تحب الحرارة الكثيرة او الزائدة عن الحد المطلوب.

أوقات زراعة نبات التوليب

تتم زراعة بصيلات التوليب كما ذكرنا من قبل في فصل الخريف ، حيث يكون موسم الزراعة فيما قبل الأجواء الباردة من ستة أسابيع إلى ثمانية أسابيع، واحذر من زراعة التوليب في وقت مبكر حيث قد يؤدي هذا تؤدي إلى مشاكل وأمراض.

في المناطق الباردة ، يتوجب عليك القيام بزراعة ازهار التوليب تحديداً من بداية  شهر 9  الي أواخر شهر 10 من العام. وفي الأجواء الأعلى في درجة الحرارة أو الأكثر دفئًا ، يتوجب عليك القيام بزراعة البصيلات من أوائل شهر 12 فما بعد هذا.

 

أما في الأجواء الي يكون بها فصل الشتاء المعتدل ، يتوجب عليك القيام بزراعة بصيلات زهور التوليب في نهايات شهر 11 أو شهر 12. و لكن يجب عليك ان تعلم أن تلك البصيلات ستحتاج إلى أن يتم تبريدها في الثلاجة علي الأقل لمدة 12 أسبوع فيما قبل أن يتم زراعتها.

ويجب عليك أن تعلم أيضاً أنه إذا فات عليك الوقت المناسب أو الأمثل لزراعة البصيلات ، فلا يجب عليك أن تنتظر فصل الربيع أو فصل الخريف الآتي. فإن البصيلات الخاصة بزهور التوليب أو ما تسمي بالمصابيح، هي لا تشبه البذور أو ليست مثلها تماماً. حتى وان وجدت كيس لم تتم زراعته من زهور التوليب أو النرجس في شهر 1 أو شهر 2 ، استغل الفرصة و قم علي الفور بزراعته.

زهرة الاقحوان اكتشف أحد اجمل الزهور الملقبة بزهرة الذهب

كيف تتم زراعة نبات زهور التوليب

 

يتم ذلك في عدة خطوات مرتبة متتالية أولها: عليك القيام بتجهيز موقعاً في حديقتك وذلك بواسطة آلة تسمي الشوكة وهذا ليتم فك التربة لتصل الي عمق ثلاثين إلى خمسة وثلاثين سانتي متر ، وبعد هذا يتم الخلط في طبقات من السماد العضوي من خمسة إلى عشرة سانتي متر.

واعلم جيداً ، أنه كلما تكبر البصيلات او ما يسمي بالمصابيح ، كلما تصبح الفتحة التي تريدها أعمق، بعد هذا قم بوضع البصيلة في الفتحة التي جهزتها مع نهاية مدببة الشكل، ثم غطها ببعض التراب وقم بالضغط على ذلك التراب بقوة ، بعد ذلك قم بري البصيلات بشكل مباشر من بعد زراعتها، حيث أنها من الأنواع التي تريد كميات مناسبة من الماء ليتم تحفيز النمو، و إن كنت ممن يخططون لتربي نباتات التوليب المعروفة بطول العمر (المعمرة) ، فمن الواجب عليك أن تضع السماد بشكل متوازن خاصةً حينما تتم زراعتها في فصل الخريف.

كان في هذا المقال كل ما يجب عليك أن تعرفه عن نباتات زهور التوليب الرائعة وثمارها وأوراقها و موسم زراعتها وكيفية زراعتها والعناية بها.