تاريخ الازياء النسائية عبر العصور وأناقة المرأة بمرور الزمان

2٬838
المحتويات إظهار

كثيراً ما جذبت الموضة النسائية في الملابس إهتمام الكثيرين ليس فقط على مستوى السيدات والفتيات بل وعلى مستوى الرجال أيضاً.

وهذا المقال أعزائي القراء قد تم كتابته خصيصاً لكي نتعرف على تاريخ الازياء النسائية عبر العصور فإنك حينما تعرف كيف كانت تلبس السيدات تعرف جزء هام من طريقة تفكيرهن وطبيعة أذواقهن في العصر الذي عشنا فيه بل ربما أيضاً تعرف ظروف المجتمعات من طريقة لبسهن فهيا بنا إذن نتعرف على ذلك التاريخ.

ملابس النساء في العصور القديمة

إذا كنا نتحدث عن تاريخ الازياء النسائية عبر العصور فيجب البدء بمصر القديمة فالحضارة الفرعونية هي أقدم الحضارات  ومقابر ومعابد الفراعنة إمتلأت بالكثير من الكنوز  والتحف والذهب والتماثيل تدل علي الترف وتألق أذواقهم في كل شئ.

تاريخ الازياء النسائية عبر العصور وأناقة المرأة بمرور الزمن

من خلال الجداريات الخاصة بالمتاحف والمقابر الفرعونية تجد النساء في تلك الفترة قد إرتدين ملابس الكتان سواء في شكل تونيكات أو فساتين إما سادة بلون أبيض ناصع أو مزينة بالخطوط والنقوش.

ملابس النساء في الحضارة اليونانية

وبالانتقال إلى تلك الحضارة تجد أنها نقلة نوعية في تاريخ الازياء النسائية عبر العصور فالمرأة لم تعد ترتدي الفساتين القصيرة أو الضيقة كما كان في الحضارة الفرعونية

ملابس النساء في الحضارة تاريخ الازياء النسائية عبر العصور اليونانية
تمثالان لرجل وامرأة في (بيت كليوباترا) في جزيرة ديلوس، اليونان.

ولطالما كانت ملابس المرأة اليونانية مصدر لإلهام للأزياء الحديثة لمظهرها الأثيري ولكن مع الوقت تم تصميم الفساتين النسائية لتوفير الراحة فإختارت النساء الحرير والكتان بسبب المناخ الحار ولم تكن هناك حاجة للخياطة.

بل أصبحت المرأة اليونانية ترتدي فساتين طويلة حتى وإن كانت عارية الأكمام والصدر لأنها بعد ذلك تقوم بتفطيه الجزء العاري بعباءة  أو قماشة كبيرة بما جعلها أكثر احتشاماً .

ملابس النساء في الحضارة الرومانية

وننتقل الي الحضارة الرومانية .. فالرومان أخذو عن الأغريق ( اليونان ) فنونهم ومسارحهم وملابسهم .. ولباس المرأة الرومانية ينقسم الي

ملابس النساء في الحضارة الرومانية
تمثال ليفيا دروسيلا مرتديةً ستولا stola مع بالا.

1-  الشملة أو ما يسمي ” بالا –Palla “

أكثر الأزياء إستعمالاً وهو عبارة عن عباءة  تشبه المعطف الفضفاض .

2- التوجا – Toga

هو زي روماني بحت وكان الثوب الرسمي للخروج وهو عبارة عن قطعة قماش تلف علي الكتفين وقد إرتداها الجميع في روما ما عدا الخدم والعبيد.

3- التونيك Tunica

يعتبر الزي الرسمي للنساء في روما وهو عبارة قميص بدون أكمام ثم أصبح بأكمام طويلة .

4- الستولا Stola

يصنع من الصوف او الحرير وكان يلبس فوق التونيك وهو لباس عريض وطويل يكفي لتغطية ااـTonica  ويثبت بحزام حول الجسم.

أزياء النساء من القرن الحادي عشر حتى الثالث عشر الميلادي

وهنا أعزائي القراء نقلة نوعية تماماً في تاريخ الازياء النسائية عبر العصور حيث كانت الحضارة الإسلامية هي الأكثر رقياً وتحضراً  وبالتالي نقلت نظرتها في ضرورة احتشام المرأة لمختلف الأنحاء فظهر غطاء الرأس وصار وجوده موضة حتى في دول أوروبا وكذلك العباءات العربية الواسعة وذات النطاق وإستمر هذا الأمر لعشرات السنين.

أزياء النساء في القرن الرابع عشر والخامس عشر محطة هامة في تاريخ الازياء النسائية عبر العصور

ذلك أن غطاء الرأس في أوروبا لم يعد بالطريقة العربية والإسلامية وهو تغطية الرأس ومعها جزء من الصدر  بل اكتفى بارتداء القبعات القماشية أو الطراطير  ذات القمة الضيقة.

 كما تحولت الفساتين من مجرد عباءات إلى فساتين عارية الصدر  والأكتاف مع إحتفاظها بفكرة الخصر الضيق والاتساع في كافة أجزاء الفستان.

 قد يعجبك ايضاً : المكياج عبر التاريخ .. أول من إستخدم المكياج ملكات مصر القديمة

أزياء القرن السادس عشر النسائية إضافة جديدة في تاريخ الازياء النسائية عبر العصور

وتتميز تلك الإضافة بالأكمام الضخمة عند الأكتاف مع بقاء الفساتين بنفس تصميم الخاص بالقرن الرابع عشر والخامس عشر.

أزياء النساء في القرن السابع عشر والثامن عشر

وهنا إستخدمت النساء الأعواد في عمل تنورات واسعة بحيث ينزل عليها الفستان فتعطيه اتساع هائل من الأسفل بينما الجزء العلوي من الفستان ضيق للغاية ومفتوح حتى الأكتاف أو بياقة مميزة تغطي الرقبة بالكامل .

ولم يختلف الأمر كثيراً في القرن الثامن عشر سوى في قصر هذه الأكمام بحيث لا تغطي جزءاً من الذراعين وكذلك تبرز النهدين بشكل واضح كما يوجد أيضا مشدات تعمل على إبراز الجزء الأسفل من الفستان ضخماً للغاية.

أزياء النساء في القرن التاسع عشر

ويحظى هذا العصر بتطورات عديدة في تصميم الملابس ففي بداية هذا القرن ثم التخلي عن الأعواد والمشدات وظهرت فساتين واسعة ولكنها ضيقة عند النهدين وتبرز جزءاً من الصدر  وعادت القبعات بشكل مميز .

أزياء للنساء في القرن التاسع عشر

وبعدها ظهرت فساتين واسعة وضخمة من أعلى ومن أسفل ولكن تبرز منها الأقدام ثم ما لبثت أن عادت موضة المشدات والأعواد التي تزيد من حجم التنورة الخاصة بالفستان تماما كما كان الأمر في القرون السابقة ثم ما لبث أن انتهى القرن بفساتين ضيقة بأكمام أو بدون ولكنها تميزت بمؤخرة كبيرة للغاية بفعل القطع القماشية العديدة التي توضع في تلك المنطقة كذيل للفستان

أزياء للنساء في القرن التاسع عشر

أزياء النساء في القرن العشرين بداية جديدة في تاريخ الازياء النسائية عبر العصور

وذلك لأن الفساتين ابتعدت عن الأعواد وعادت للخصر الضيق مع إتساع بسيط من الأعلى والأسفل كما تميز هذا العصر  بالنسبة للنساء بمجموعة من القبعات الرائعة.

  • أزياء النساء في عشرينات القرن الماضي

هنا كان تغيير جذري في تاريخ الازياء النسائية عبر العصور فالفساتين أصبحت ضيقة بالمقارنة عن مثيلاتها من عدة سنوات وطولها بعد الركبة بقليل بالإضافة إلى أنها عارية الأكمام وأخيرا أصبح ممكناً للمرأة أن ترتدي البنطلون والتنورات.

  • موضة الأزياء النسائية في ثلاثينات القرن الماضي

أصبحت الفساتين أفضل قليلاً عارية الأكمام وظهرت التنورة بشكل ضيق والفساتين أيضاً أصبحت ضيقة أكثر.

  • موضة الأزياء النسائية في الأربعينات والخمسينات

وهي موضة أثرت بشكل بالغ في النساء حيث تجد الفساتين الواسعة من أسفل ولكن هنا ليس بإستخدام الأعواد ولكن لتكونها من أكثر من طبقة ثم نجد التنورات التي تتسع كلما اتجهنا لأسفل مع بلورات ضيقة.

وظهر البكيني للمرة الأولي عام 1946م وصاحب الفكرة مصمم الأزياء الفرنسي لويس ربيد حيث قام بتصميم البيكيني من قطعتين لنزول السيدات الي الماء ويرجع سبب التسمية الي جزير بيكيني بالمحيط الهادي.

  • موضة الأزياء النسائية في ستينات القرن الماضي

هنا قل طول الفستان ليصل إلى ما يقارب الركبة مع انتشار للبنطلون وكذلك عدم وجود أي بهرجة في تصميم فساتين الستينات.

  • موضة السبعينات

وتمثل ربما أقصى درجة من التبرج في تاريخ الازياء النسائية عبر العصور حيث ارتفعت الفساتين والتنورات لما بعد الركبة بحوالي عشر سنتيمترات وربما أكثر كما انتشرت في هذا العصر البنطلونات الستارلستون التي تمتاز  باتساع أرجلها كلما اتجهت للأسفل مع خصر ضيق للغاية

كوكو شانيل
كوكو شانيل مصممة الأزياء العالمية

ومن عباقرة تصميم الأزياء النسائية في القرن العشرين فترة السبعينيات المصممة الفرنسية  ” كوكو شانيل ” فهي أدخلت البساطة الراقية الي أزياء النساء وتم إختيارها من قبل مجلة تايم الشهيرة في لائحة أهم 100 شخصية عالمية والأكثر تأثيراً في القرن العشرين وتعد علامة شانيل من أهم علامات الأزياء العالمية

  • موضة الثمانينات

اشتهرت بانتشار الجينز وبعودة الفساتين إلى الطول الذي كانت عليه في أربعينات القرن الماضي.

  • موضة التسعينات

تميزت باتساع للملابس العلوية وضيق في الملابس السفلية وهو عكس ما كان متعارف عليه في تاريخ الازياء النسائية عبر العصور.

ومن عباقرة تصميم الأزياء النسائية في القرن العشرين المصممة الفرنسية  ” كوكو شانيل ” فهي أدخلت البساطة الراقية الي أزياء النساء وتم إختيارها من قبل مجلة تايم الشهيرة في لائحة أهم 100 شخصية عالمية والأكثر تأثيراً في القرن العشرين وتعد علامة شانيل من أهم علامات الأزياء العالمية.

الأزياء النسائية في القرن الحادي والعشرين

وقد جمعت في عصريتها بين العملية من حيث إستعمال التونيكات والبناطيل الجينز وأخيراً البناطيل الممزقة وذلك بعد إندثار موضة البناطيل الديرتي في نفس القرن وما تزال الموضة تقدم في عصرنا أفكاراً عملية وجديدة عما سبق من عصور.

قد يعجبك ايضاً